دفـتر الأيــام

:. أعيش ما أكتب ، و أكتب ما أعيش .:

2018

 

(بسم الله الرحمن الرحيم)

بـحر الثـلاثيـن  –  12 –

سورة الفجر 

 

وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2) وَال شَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ (4)

  • }والفجر • وليالٍ عشر } العظيم لا يقسم إلا بعظيم..! 
  • أقسم الله بيوم عرفة مرتين في كتابه: “والشفع و الوتر” الوتر هو يوم#عرفة وشاهد ومشهود” المشهود هو #يوم_عرفة فالعظيم..
    • لا يقسم إلا بعظيم! / نايف الفيصل
  • و الفجر } قسم بإدبار الظلام … وميلاد الضياء ..
  • )الفَجر – الفرَج) بينهما تقارب في المبنى والمعنى وهو الانتقال من حالة إلى أحسن منها الفجر من ظلام إلى نور والفرج من ضيق  إلى سعة – منقول
  • (والليل إذا يسر) أي يسري فيمضي ، وبه العمر ينقضي ، أما المؤمن فأحيا ليله

هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ (5) أَلَمْ تَرَى كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6)  إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7)

  • إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد……….لقد كانت حضارة عمرانية وصناعية رائعة ولكنهم كانوا في غاية الانحطاط، هل فهمنا الفرق.

 الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ (8) وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِي (9)

  • 1-﴿ جابوا الصخر بالواد ﴾ ” جابوا ” بمعنى قطعوا الصخر ونحتوه، وليس أحضروه -كما عند العامة
  • 2-قال”وثمود الّذين جابوا الصّخر بالواد”   ليس معنى “جابوا” أحضروا؛ بل    المعنى الصحيح: قطعوا. #تصحيح _التفسير”    

 وَفِرْعَوْنَ ذِي الأَوْتَادِ (10)

  • (وفرعون ذي الأوتاد) قيل : أوتاد يثبت بها الناس تعذيباً ، فكان الوتد ينغرس في قلب (الرجل بغضاً لفرعون) قبل أن ينغرس في الأرض

 الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ (11) فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ (12)

  • فأكثروا فيها الفساد) حتى فرعون لم يعاجله الله بالعقوبة رغم إفساده حتى (أكثر الفساد) ما أحلم الله!

 فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ (13)

  • (فأكثروا فيها الفساد فصبّ عليهم ربك سوط عذاب) كثرة فساد الظالم في الأرض؛ مؤذنٌ بقرب عقوبته وزواله. 
  • (فصب عليهم ربك سوط عذاب) مع كل مانزل عليهم من العذاب إنما هو (سوط) فاحذر سياط الله
  • قد يمهل الله العباد ، فإذا (كثر) الفساد أخذهم.. (فأكثروا فيها الفساد* فصب عليهم ربك سوط عذاب). 

 إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ (14)

  • ﴿ إن ربك لبالمرصاد ﴾ بالمرصاد= يراقبك وسوف يعاقبك.. ومن لوازم أنه بالمرصاد: ﴿ ألَمْ ترَ كيف فعلَ ربك بِـعَادٍ ﴾ !

 فَأَمَّا الإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ (15)

  • فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعّمه) أفادت الآية : كم من مُكرَمٍ مُنعّمٍ وهو في الحقيقة (مبتلى)
  • “إذاماابتلاه ربه فأكرمه ونعمه فيقول ربي أكرمن” يظن كرامة ﷲ في كثرة المال, وهوانه في قلته إنما يكرم بطاعته من أكرم،ويهين بمعصيته من أهان. مجاهد

 وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ (16)

  • (فيقول ربي أهانن) كم من كلمة يقولها الإنسان (تغضب الله ، والله برئ منها) راجع ألفاظك
  • (إذا ماابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول ربي أهانن)الله لم يحرمه الرزق وإنما(قدر عليه)فأعطاه بقدر محدود(فلم يحمد ربه على العطاء لكن جزع من التضييق

 كَلاَّ بَل لا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ (17)

  • (كلا بل لا تكرمون اليتيم) الآية تحث على (الإكرام) وليس مجرد (الإطعام)
  • (كَلَّا  بَلْ لَا (تُكْرِمُون)َ الْيَتِيمَليست قضية طعام وشراب وسكن فحسب إنها شعور اليتيم بالتقدير والكرامة

 وَلا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (18)

  • (ولا تحاضون على طعام المسكين) إن فاتك الإطعام (فالحث على الإطعام) ليس بأقل منه ، (ليس شرطاً أن تطعم لكي تحض غيرك)
  • فائدة عجيبةالآية الكريمة (ولايحض على طعام المسكين) تكررت نصا مرتين في القرآن!! وتكررت بمترادفاتها في مواضع أخرى ، تأملها ستجد عجبا!
  • ” ولا تَحاضّونَ على طعام المسكين” قال : ما آمن بي.. من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به !

 وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلاً لَمّاً (19)

  • (وتأكلون التراث أكلاً لما) لم يقل (المال) لأن النفس الجشعة (تتلهف) لكل شيء يأتي بلا تعب ولو كان متاعا حقيرا (فلا صاحبها أغنت ولا لجوعها سدت

 وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً (20)

  • وتحبون المال حبا جما ” شيء مؤسف أن يجد الإنسان نفسه متورطا في قصة عشق كهذه.

 كَلاَّ إِذَا دُكَّتْ الأَرْضُ دَكّاً دَكّاً (21) وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفّاً صَفّاً (22) وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى (23)

  • (يومئذٍ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى) في الأوقات الحرجة ستتذكر (ما تخاف منه) فتخلص منه في أوقات الرخاء!
  • (يومئذٍ يتذكر الإنسان) تذكر تقصيره لأن (بعض أفعاله) مازالت مستقرة في قلبه لم ينسها ، (فتش فيما تكابر نسيانه لن ينسيه إلا التوبة)

 يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي (24)

  • احرص على حياتك أشد من حرصك على الطعام،والشراب،والهواء،ولا تقدمن على حياتك أي شيء مهما كبر!!. أتدري أي حياة أعني؟(يقول يا ليتني قدمت لحياتي)!
  • ﴿ ياليتني قدمت لحياتي ﴾.. ﴿ ياليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسول﴾ أمنيات أهل القبور بين يديك فتداركها مادامت الروح في الجسد ..
  • ﴿يقول يا ليتني قدّمت لحياتي﴾التمني مع الحسرة أقصى ما نملكه يوم الحساب حيث تبدأ الحياة الحقيقية التي تستحق الإدخار والتضحية.. 
  • ﴿يقول ياليتني قدمت لحياتي﴾حين انكشف الغطاء وزالت الشهوات والأماني أبصر الحقيقة وعلم أن الدنيا لم تكن إلا نموذجا للحياة الحقيقية.   / لا إله إلا الله
  • ﴿ياليتني قدمت لحياتي﴾أمنيات أهل القبور بين يديك ..  فتداركها ما دامت الروح بين جنبيك  ..
  • ﴿ ياليتني قدّمتُ لحياتي ﴾ أُمنيات انطلقت وقت فوات الفرص!!!
  • ﴿يا ليتني قدمت لحياتي﴾ أمُنيات أهل القبور بين يدينا عظة لنا ﴿فاعتبروا يا أولي الأبصار﴾ الدنيا دار عمل؛ فلنعمل من أجل رضا الله ثم الفردوس /  تأملات قرآنية
  • اعمل بحاضرك قبل أن يصبح ماضياً فتندم ؛ ﻷن الماضي ﻻ يعود﴿ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي ﴾./ روائع القرآن
  • ﴿(يا ليتني) قدمت لحياتي﴾اغتنم الحياة فإنما هي ساعات قبل أن يحل زمان الأمنيات .

فَيَوْمَئِذٍ لا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ (25) وَلا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ (26) يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27)

  • (ياأيتها النفس المطمئنة)لم يقل(اطمئني)لأنه من إقبالها على الله انتقل(الاطمئنان)من كونه حالة للنفس المؤمنة إلى كونه(صفة ملازمة لها إلى الوفاة /عقيل الشمري
  • تأمل كيف ذكر الله عز وجل ( يا أيتها النفس المطمئنة ) في سورة ( الفجر ) ! لذا من أراد انشراح الصدر و اطمئنان النفس فليصل الفجر.
  • ( يا أيتها النفس المطمئنة أرجعي الي ربك راضية مرضية فدخلي في عبادي وأدخلي جنتي) هنا الراحة الحقيقية الدائمه (الجنة) .   
  • يا مكتوم .. تنفّس بالقرآن ؛ ﴿ يا أيتها النفس المُطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخُلي في عبادي وادخلي جنتي ﴾. / فرائد قرآنية

ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30)

  • { ارجعي إلى ربك راضية } أصْبِح راضياً عن ربك ..وعن قدرك ..وعن حظك ونصيبك ..صافح ذاتك واعتنقها ورحب بها/ افياءالوحي
  • فجر حقيقي يبعث الأمل في سورة الفجرفهل تخيلت نفسك والرب يناديك بقوله (فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)

 

سيف النعيمي

كاتب إماراتي مُحلل مالي مدرب معتمد

"زعترة برية🌱"

هنا تجدونني أبوح ببعض ما جال في خاطري أتقافز بين السطور بحريّة .. هاربة من قيود الواقع ✍

¤الحياة ¤

لايوجد حروف تصف الحياه

About Business Life

Real & practical advises to build and grow your business

صُبح

لو أنّ اللغة لم تعرف ضمائر الغيبة، لماتت الذاكرة جوعًا، وأعلنت الكتابة إفلاسها

نقطة عالحرف

مدونة لـ جنى نصرالله

صفحات صغيرة

أفكار في التقنية، التعليم والتبسيط يكتبها عبدالله المهيري

حنين حاتم

مرحبا بكم فى عالم الكلمات المسحورة

Q8GeekTech

كل شيء عن التقنية !

مدونة رفاق

عمر من الرحلات المبهجة.

%d مدونون معجبون بهذه: