دفـتر الأيــام

:. أعيش ما أكتب ، و أكتب ما أعيش .:

📕…شرف الصُحْبة

(العطاء مع حفظ ماء الوجه )

♻️ الصحبة منصب شريف، ومقام رفيع، ناله ثلة من الناس اصطفاهم الله عز وجل لرؤية نبيه صلى الله عليه وسلم ومجالسته، ومشاركته في الدعوة والجهاد في سبيله تعالى
ونحن هنا يومياً سنذكر موقفاً لصحابي مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم في النهاية نعرف به باختصار


  • ✍🏻فمن هو ضيفنا اليوم؟
    كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَعلَمُ أحوالَ أصحابِه مِن حيثُ الغِنَى والفَقْرُ، والضِّيقُ والسَّعَةُ، وكان رُبَّما أَجْرَى معهم بعضَ الأحداثِ؛ لِيُعطِيَهم دونَ إراقةِ ماءِ وجوهِهم، وهذا الحديثُ يوضِّح ذلك

👈🏽 يقول (صاحبنا) أنه “كان يَسِيرُ على جَمَلٍ له قد أَعْيَا”، أي: تَعِب وصار ضعيفًا”، فأرادَ أن يُسَيِّبَه” أي: يُطلِقَه في الصَّحْراءِ سائبًا مُطلَقًا
👈🏽 قال: “فلَحِقَني النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فدعا لي وضرَبه، فسار سَيْرًا لم يَسِرْ مِثلَه”، أي: أصبَح الجملُ قويًّا وسريعًا بعدَ ضربِ النَّبيِّ صلَّى الله علَيه وسلَّم- إيَّاه
👈🏽 ثُمَّ قال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم (لصاحبنا): “بِِعْنِِيه بِوُقِيَّة”، أي: بِعنِي جَمَلَك بوُقِيَّة مِن ذَهَبٍ، وقَدْرُها أربعون دِرْهمًا، “قلتُ: لا ( أي لا أبيعك بل خذه هدية )
ثُمَّ قال: بِعْنِيه، فبِعتُه بِوُقِيَّةٍ، واستَثْنيتُ عليه حُمْلانَه إلى أهلي”، أي: بِعتُه لِلنبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بأُوقِيَّةٍ مِن الذَّهبِ ثُمَّ اشترَطْتُ عليه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ألَّا يأخُذَ الجَمَلَ قبلَ الوُصولِ إلى المدينةِ، بحيثُ يَركبُه ( صاحبنا ) حتَّى يَصِلَ إليها، 👈🏽 يقول :”فلمَّا بَلَغتُ المدينة أتيتُه بالجَملِ، فنَقَدنِي ثَمَنَه”، أي: أعطاني ثمنَه نقدًا عندما تسلَّم الجَمَلَ، “ثُمَّ رجعتُ، فأرسَل في أَثَرِي”، أي: أرسَل النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم خَلْفِي مَن يَدعُوني إليه
👈🏽 فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم له: “أتُراني مَاكَسْتُكَ لِآخُذَ جَملَك؟” والمُمَاكَسَة: هي المُسَاوَمَة على البيعِ والشِّراءِ مع المُناقصةِ في الثَّمن، والمعنَى: هل تَظُنُّ أنَّنِي سَاوَمْتُك على جملِك لآخُذَه منك؟! “خُذ جملَك ودَراهِمَك؛ فهو لك”،
👈🏽 وكأنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يريدُ أن يقولَ له: إنَّما أردتُ أن أُوجِدَ سببًا لإعطائِك مالًا، وكان ( صاحبنا ) رَضِي الله عنه يَعُولُ أَخَواتِه البناتِ بعدَ موتِ أبيه في غزوةِ أُحُدٍ.
👈🏽 وهذا مِن حُسنِ مُراعاةِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لأحوالِ أصحابِه.

♻️ فمن هو ذو الشرف هذا ؟؟
👈🏽 هو جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام الأنصاري السلمي، ويكنَّى أبا عبد الله، أحد صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من الأنصار، ولدَ في المدينة المنورة عام 16 قبل الهجرة
👈🏽 كان واحدًا من الأنصار السبعين الذين شهدوا بيعة العقبة مع رسول الله، توفيَ والده في غزوة أحد وقد تركَ دينًا وعيالًا كثُر، فساعدهم رسول الله وأكرمهم وشملهم بعطفه،
👈🏽 حضر جابر مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- جميع الغزوات عدا معركتي بدر وأحد فقد ناب والده عنه وبقيَ هو معَ إخوته مسؤولًا عنهم، كان فقيهًا وعالمًا وكان يفتي في المدينة المنورة في زمانه، وقد روى عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عددًا كبيرًا من الأحاديث بلغت أكثر من 1400 حديثًا

👈🏽 عاش الصحابي جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- ما يقارب 94 عامًا وكان من المعمِّرين، وفي أواخر حياته كفَّ بصره، ولأنَّه عمَّر طويلًا فهو آخر من مات من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم- في المدينة المنورة حيث توفي في عام 78 للهجرة حسب معظم الأقوال وهذا ما ذكره الذهبي -رحمه الله- أيضًا، وقد صلَّى عليه أبان بن عثمان بن عفَّان، وكان  حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب ممن حملوا النعش وكان بين عمودي السرير في الجنازة، رضي الله عنهم وأرضاهم أجمعين.

📚*مصدر الحديث : رواه مسلم *:
جَابِرُ بنُ عبدِ اللهِ،رضي الله عنه أنَّهُ كانَ يَسِيرُ علَى جَمَلٍ له قدْ أَعْيَا، فأرَادَ أَنْ يُسَيِّبَهُ، قالَ: فَلَحِقَنِي النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَدَعَا لِي، وَضَرَبَهُ، فَسَارَ سَيْرًا لَمْ يَسِرْ مِثْلَهُ، قالَ: بعْنِيهِ بوُقِيَّةٍ، قُلتُ: لَا، ثُمَّ قالَ: بعْنِيهِ، فَبِعْتُهُ بوُقِيَّةٍ، وَاسْتَثْنَيْتُ عليه حُمْلَانَهُ إلى أَهْلِي، فَلَمَّا بَلَغْتُ أَتَيْتُهُ بالجَمَلِ، فَنَقَدَنِي ثَمَنَهُ، ثُمَّ رَجَعْتُ، فأرْسَلَ في أَثَرِي، فَقالَ: أَتُرَانِي مَاكَسْتُكَ لِآخُذَ جَمَلَكَ، خُذْ جَمَلَكَ، وَدَرَاهِمَكَ فَهو لَكَ.

🌱 ودمتم في حفظ الرحمن

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

Culture générale

المعرفة سر النجاح

سيف النعيمي

كاتب . مُحلل مالي . مُدرِب مُعتْمد

"زعترة برية🌱"

هنا تجدونني أبوح ببعض ما جال في خاطري أتقافز بين السطور بحريّة .. هاربة من قيود الواقع ✍

¤الحياة ¤

لايوجد حروف تصف الحياه

About Business Life

Real & practical advises to build and grow your business

صُبح

لو أنّ اللغة لم تعرف ضمائر الغيبة، لماتت الذاكرة جوعًا، وأعلنت الكتابة إفلاسها

نقطة عالحرف

مدونة لـ جنى نصرالله

نجمة.

كفتاه تحارب الحياة وسلاحها القلم ، حياتنا قصه نرويها بأنفسنا ونضع من الذكريات ما نشاء فلنضع فيها ما يسرنا🌟.

حنين حاتم

مرحبا بكم فى عالم الكلمات المسحورة

Q8GeekTech

كل شيء عن التقنية !

%d مدونون معجبون بهذه: