دفـتر الأيــام

:. أعيش ما أكتب ، و أكتب ما أعيش .:

📕شرف الصُحْبة
(جيش لوحده)

♻️ الصحبة منصب شريف، ومقام رفيع، ناله ثلة من الناس اصطفاهم الله عز وجل لرؤية نبيه صلى الله عليه وسلم ومجالسته، ومشاركته في الدعوة والجهاد في سبيله تعالى
*ونحن هنا يومياً سنذكر موقفاً لصحابي مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم في النهاية نعرف به باختصار *

✍🏻فمن هو ضيفنا اليوم؟
👈🏽 أغار عيينة بن حصن الفزاري وهو الملقب بالأحمق المطاع في خيل من غطفان على حدود المدينة في منطقة يقال لها الغابة أو (ذي قرد) ترعى فيها إبل لقاح للنبي صلى الله عليه وسلم (اللقاح : الإبل الحوامل ذوات اللبن )
👈🏽 فوجد المغيرون بها ابن لأبي ذر الغفاري وامرأته وراعي الإبل فقتلوا الغفاري وأخذوا امرأته
👈🏽 فرأى ذلك غلام لعبد الرحمن بن عوف فدخل المدينة مسرعًا ليخبر النبي صلى الله عليه وسلم وكان ذلك في وقت الغلس قبل أذان الفجر فكان أول من صادفه ( صاحبنا ) فأخبره بالأمر
👈🏽 فقام (صاحبنا) على جبل تجاه المدينة ونادى بأعلى صوته يا صباحاه ثلاث مرات فأسمع أهل المدينة كلهم ثم انطلق مسرعًا خلف العدو ومعه سيفه ونبله.👈🏽 هذه الغزوة تعتبر كلها لهذا الصحابي الجليل الذي يعتبر بحق أسد الأسود وانظر كيف كان فعل هذا الصحابي تجاه الأمر الواقع
انطلق وحده خلف العدو وهم بالمئات وهو وحده

👈🏽 وأخذ يرميهم بالسهام فإذا أرادوا الرجوع إليه فر هاربًا بسرعة لا يدركه أحد, وإذا عادوا عاد وراءهم بسرعة يرميهم بالسهام, وصعد على ثنية جبل وهم يسقون إبلهم فرماهم بالحجارة فلقوا منه شدة ودخلهم خوف عظيم من هذا السبع الضاري حتى إنهم تخففوا من غنائمهم التي نهبوها فألقوا ثلاثين رمحًا وثلاثين بردة وأمضوا في الهرب

👈🏽 قال (صاحبنا) :فجعلت أرميهم بنَبلي وكنت راميًا وأقول : – أنا ابنُ (فلان) ~ واليومَ يومُ الرُّضَّع ( أي يوم الهلاك ) – فأرتجِزُ حتى استنقذت اللقاح منهم واستلبت منهم ثلاثين بردةً وفي رواية خلص المرأة من أيديهم

👈🏽 قال : وجاء النبي صلى الله عليه وسلم ومعه الصحابة فقلت : يا نبيَّ الله ! إني قد منعت القومَ الماءَ وهم عطاش ، فأرسلني لأضرب أعناق القوم .
فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام : ” يا ابن ( فلان ) ملَكْتَ فأسجِحْ إنَّهم الآنَ بغَطَفانَ يُقْرَوْنَ والمعنى : قدِرتَ فاعف هم الآن في غطفان يتعشون
👈🏽 قال : ثم رجعنا وأردفني رسول الله صلى الله عليه وسلم على ناقته حتى دخلنا المدينة .
(أردفه الرسول صلى الله عليه وسلم خلفه تكريماً له على شجاعته)

♻️ فمن هو ذو الشرف هذا ؟؟
👈🏽 هو سلمة بن عمرو بن الأكوع، واسم الأكوع سنان بن عبد الله بن قشير بن خزيمة
👈🏽 وهو أحد من بايع تحت الشجرة، وكان من فرسان الصحابة ومن علمائهم، كان يفتي بالمدينة وله مشاهد معروفة في حياة النبي وبعده، توفي بالمدينة وقد جاوز السبعين سنة.

📚*مصدر الحديث *:
عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ رضي الله عنه قال: خَرَجتُ قَبلَ أَن يُؤَذَّنَ بِالأُولَى، وَكَانَت لِقَاحُ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم تَرعَى بِذِي قَرَدٍ، قَالَ: فَلَقِيَنِي غُلامٌ لِعَبدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوفٍ، فَقَالَ: أُخِذَت لِقَاحُ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقُلتُ: مَن أَخَذَهَا؟ قَالَ: غَطَفَانُ. قَالَ: فَصَرَخْتُ ثَلاثَ صَرَخَاتٍ؛ يَا صَبَاحَاه، قَالَ: فَأَسمَعتُ مَا بَينَ لابَتَيِ المَدِينَةِ، ثُمَّ اندَفَعتُ عَلَى وَجهِي حَتَّى أَدرَكتُهُم بِذِي قَرَدٍ، وَقَد أَخَذُوا يَسقُونَ مِن المَاءِ، فَجَعَلتُ أَرمِيهِم بِنَبلِي وَكُنتُ رَامِيًا، وَأَقُول: أَنَا ابنُ الأَكوَعِ، وَاليَومُ يَومُ الرُّضَّعِ، فَأَرتَجِزُ، حَتَّى استَنقَذتُ اللِّقَاحَ مِنهُم، وَاستَلَبتُ مِنهُم ثَلاثِينَ بُردَةً، قَالَ: وَجَاءَ النَّبِيُّ ج وَالنَّاسُ، فَقُلتُ: يَا نَبِيَّ اللهِ؛ إِنِّي قَد حَمَيتُ القَومَ المَاءَ وَهُم عِطَاشٌ، فَابعَث إِلَيهِم السَّاعَةَ، فَقَالَ: «يَا ابنَ الأَكوَعِ؛ مَلَكتَ فَأَسجِح». قَالَ: ثُمَّ رَجَعنَا، وَيُردِفُنِي رَسُولُ اللهِ ج عَلَى نَاقَتِهِ، حَتَّى دَخَلنَا المَدِينَةَ.

🌱ودمتم في حفظ الرحمن

Culture générale

المعرفة سر النجاح

سيف النعيمي

كاتب . مُحلل مالي . مُدرِب مُعتْمد

"زعترة برية🌱"

هنا تجدونني أبوح ببعض ما جال في خاطري أتقافز بين السطور بحريّة .. هاربة من قيود الواقع ✍

¤الحياة ¤

لايوجد حروف تصف الحياه

About Business Life

Real & practical advises to build and grow your business

صُبح

لو أنّ اللغة لم تعرف ضمائر الغيبة، لماتت الذاكرة جوعًا، وأعلنت الكتابة إفلاسها

نقطة عالحرف

مدونة لـ جنى نصرالله

نجمة.

كفتاه تحارب الحياة وسلاحها القلم ، حياتنا قصه نرويها بأنفسنا ونضع من الذكريات ما نشاء فلنضع فيها ما يسرنا🌟.

حنين حاتم

مرحبا بكم فى عالم الكلمات المسحورة

Q8GeekTech

كل شيء عن التقنية !

%d مدونون معجبون بهذه: