دفـتر الأيــام

:. أعيش ما أكتب ، و أكتب ما أعيش .:

عندما تلاحظ على بعض الناس ترك لبعض الواجبات والاركان مثل الصـلاة والحجاب
ويكون هذا الانسان ممن تحبه وتتمنى له الخير في الدنيا و الآخره وخاصه
إذا كان من أقربائك أو زملائك في العمل يجيب عن دعوتك له بالالتزام بهذه الامور بقوله

” الله ما هداني “
أو
” ادع الله لي .. “
أو
” عسى الله يهديني “
أو
” شو اسوي إذا الله ما هداني ” وغيرها من العبارات التي تدل على جهل وعدم إدراك معنى ” الهداية من الظلال ” .

فالله تعالى يبين الحق للجميع ، وييسر لهم سبيل الهداية ، و قد أودع الله جهازا بمثابة ” جهاز الاختيار “
يستطيع كل إنسان من خلاله أن يختار الحق أو الباطل بمحض إرادته فيستطيع أن يكون أصلح الصالحين أو يكون أطلح الطالحين ،
ويستطيع أن يأمر رجليه فتذهباه به إلى بيوت الله و أماكن الخير ، ويستطيع أن يأمر رجليه فتذهبا إلى أماكن المعصية ،
فالجوارح كلها تأتمر بأمر هذا الانسان ولا تعصيه ، والله خلق هذا الجهاز في الانسان ليكون حجة عليه يوم القـيـامة .

قال الله تعالى ” وهديناه النجدين “
{ وهديناه النجدين }
قال محمد بن كعب : إذا أراد الله بعبده خيرا ألهمه الخير فعمل به وإذا أراد بعده الشر ألهمه الشر فعمل به

و فسر ابن مسعود في قوله : { وهديناه النجدين } قال : سبيل الخير والشر

فإذا اختار الانسان بمحض إرادته طريق الخير إعانه الله عليه وثبته
{ والذين اهتدوا زادهم هدى }
{ والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا }

والذين اختاروا طريق الباطل بمحض إرادتهم دون إكراه فإنه سبحانه و تعالى يزيد من ظلالهم :
( قل من كان في الظلالة فليمدد له الرحمن مدا )

و لكنه سبحانه و تعالى مع ذلك يترك الفرضة تلوم الفرصة ، و بابه مفتوح دائما لمن أراد تصحيح المسار ،
وتغيير الجادة التي سلكها خطأ كما ورد في الحديث ” ان الله يبسط يده ليتوب مسيء النهار ،
ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ، حتى تطلع الشمس من مغربها .

ولذلك فمن الخطأ القول ( الله ما هداني )
وهو بذلك يتهرب من الاختيار الحر الذي اختاره الانسان ،
والافضل أن يسأل نفـسه لماذا لم اهتد و أختر الطريق الصحيح .

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

دفـتر الأيــام

:. أعيش ما أكتب ، و أكتب ما أعيش .:

Culture générale

المعرفة سر النجاح

سيف النعيمي

كاتب . مُحلل مالي . مُدرِب مُعتْمد

"زعترة برية🌱"

هنا تجدونني أبوح ببعض ما جال في خاطري أتقافز بين السطور بحريّة .. هاربة من قيود الواقع ✍

¤الحياة ¤

لايوجد حروف تصف الحياه

About Business Life

Real & practical advises to build and grow your business

صُبح

لو أنّ اللغة لم تعرف ضمائر الغيبة، لماتت الذاكرة جوعًا، وأعلنت الكتابة إفلاسها

نقطة عالحرف

مدونة لـ جنى نصرالله

نجمة.

كفتاه تحارب الحياة وسلاحها القلم ، حياتنا قصه نرويها بأنفسنا ونضع من الذكريات ما نشاء فلنضع فيها ما يسرنا🌟.

%d مدونون معجبون بهذه: